كيفية العلاج عن طريق سم النحل

كيفية العلاج عن طريق سم النحل
    كيفية العلاج عن طريق سم النحل ،  سم النحلة عبارة عن سائل تفرزة الغدة الحامضية وهو سائل عديم اللون مكون من البروتينات وتوجد فى الجزء الخلفى نن جسم النحلة حيث يوجد لها آلة مبتدئة بإبرة صغيرة ورقيقة تنتهى بكيس السم ، ويوجد الكثير من الأدوية الطبية التى تحتوى على سم النحل وتكون هذه الأدوية على هيئة حقن أو مراهم يمكن الحصول عليها من الصيدليات وأن هذه الأدوية ليست بنفس فعالية لدغة النحل بالرغم نم أنها تحتوى على نفس المركبات حيث أن سم النحلة له تاثير شفائى ، وهذة الأدوية لها تأثير إيجابي علي صحة الإنسان .


    وتعد لدغة النحلة مؤلمة ولكنها نافعه وتعد لسعة النحلة الوسيلة التى تدافع بها عن نفسها عندما يقترب منها الإنسان أو الحيوان منها أو من عسلها حيث تقوم نحلة أو مجموعة من النحل بمهاجمة الإنسان عند الإقتراب من العسل الموجود إلا أن لسعة النحلة مؤلمة جداً إلا أنها يوجد ىلها فوائد كثيرة للجسم ، حيث أن لدغة النحلة تعمل على تنشيط الخلايا العصبية الوجودة فى الدماغ وذلك عن طريق إرسال إشارات حسية تنتقل من مكان القرصة إلى الخلايا الحسية الموجودة فى المنطقة السفلى من الدماغ ،  وتعالج لسعة النحلة العديد من الأمراض مثل آلام الظهر الظهر ورالرقبة وعلاج بعض الأمراض المزمنة مثلر الروماتزم.


    كيفية التداوى من سم النحل :

    • عليك بإستشارة الطبيب قبل إستخدام سم النحل للتاكد من عدم وجود حساسية ضد السم .
    • غسل المكان المصاب بالماء الفاتر والصابون ثم تجفيفة بقطعة من القماش ثم تطهيره بكحول .
    • بعد إزالة الشوكة عليك بأن تدهن المكان المصاب بمرهم عديم التأثير ومن الأفضل أن تستخدم عسل النحلة .
    • لدغ النحل بالجسم فى أماكن مختلفة .
    • العلاج بلدغات النحل قد يسبب ألماً لا يتحملة المريض فى بعض الأحيان ويمكن تخفيف الألم بإستعمال الثلج .

    فوائد سم النحل العلاجية :

    • تعمل على تقوية جهاز المناعة ضد الأمراض .
    • تعمل على التقليل من الأورام السرطانية فى الجسم .
    • تعالج العقم لدى كل من الرجال والنساء .
    • تعالج الصاع المزمن .
    • تعالج القولون العصبى .
    • تعالج الأمراض التناسلية .
    • تعالج البول اللإرادى لدى الأطفال .
    • تعالج إلتهاب المفاصل .
    كما يوجد أضرارلسم النحلة حيث تعمل على تؤثر على ضيق التنفس ، الدوخة ، هبوط فى ضغط الدم ، الشعور بالتوتر والقلق .

    إرسال تعليق

    فضلآ ضع تعليق مناسب علي المقال بما تراه مناسبآ حتي تساعد الإدارة في تقديم المزيد من الفائدة لك ↓