الحمل بواسطة طفل الأنابيب ونصائح لنجاح العملية

    الحمل بواسطة طفل الأنابيب ونصائح لنجاح العملية  ، يقصد بطفل الأنابيب ، هو إخصاب البويضة من خلال الحيوان المنوي في خارج جسم المرأة في حاضنات تكون مناسبة لنمو الجنين بها لحوالي يومين إلي 5 أيام ، وبعد ذلك يعود الجنين للرحم ويتم اللجوء للحمل في طفل الأنانبيب عندما تعاني المرأة من وجود إنسداد في قناة فالوب وبالتالي يصعب علي الحيوانات المنوية أن تصل للبويضة لإخصابها ، كما يحدث يتم اللجوء إليه أيضًا في حالة وجود خمول كبير في عمل المبيضين ومن الصعب علاجه ، كما في حالة بطانة الرحم المهاجرة ، كما يتم اللجوء لطفل الأنابيب في حالة الرغبة للحمل بشكل سريع وخاصة عند السيدات التي تتراوح أعمارهم ما بين 35 إلي 40 عامًا .


    كما يتم اللجوء للحمل في طفل الأنابيب ، إذا كان الرجل يعاني من وجود نقص كبير في الحيوانات المنوية أو قلة في حركتها ، حيث يتم في حالة الحمل في طفل بالأنابيب بوضع الحيوانات المنوية مع البويضة مباشرة ، حيث لاتحتاج الحيوانات المنوية للإنتقال لرحم المرأة من خلال قناة فالوب ، حيث يتم إختصار كل ذلك علي الحيوان المنوي الضعيف ويصل مباشرة للرحم ، كما يتم اللجوء لأطفال الأنابيب في حالة الرغبة في علاج العقم عند الرجال الذين لديهم أجسام مضادة للحيوان المنوي وفي حالات العقم الغير معروفة .

    طرق نجاح الحمل في طفل الأنابيب :

    يعتمد نجاح طفل الأنابيب علي التعرف علي سبب العقم عند أي الزوجين ومحاولة إستخدام بعض الأدوية التي تعمل علي تنشيط الإباضة والمبيضين ، حيث يعتمد نسبة نجاح طفل الأنابيب علي عدد البويضات الملقحة التي يتم نقلها للرحم ، ولكن في حالة الحمل في توائم وتعدد الأجنة في حالة الحمل بطفل الأنابيب فقد يصاحب ذلك حدوث عدة مضاعفات خلال فترة الحمل لأم والأجنة ومن أهم هذه المضاعفات زيادة نسبة الإجهاض وحدوث ولادة مبكرة أيضًا . كما تلعب أيضًا سماكة بطانة الرحم دور في نجاح الحمل في طفل الأنابيب ، حيث يؤثر ذلك علي إلتصاق الجنين في الرحم ، وفي بعض الأحيان يتم إستخدام مادة لكي تساعد علي ذلك .

    عدد مرات إجراء عملية طفل الأنابيب في حالة فشل المحاولة الأولي بها :

    لا يوجد عدد مرات معين لإعادة عملية طفل الأنابيب ولكن تعتمد في الغالب علي عدة ظروف منها الظروف الإقتصادية التي تتعلق بالزوجة والزوج مثل الوضع النفسي عند كل منهما ، كما تعتمد كذلك علي حالة المرأة وتعرضها بسبب إستخدام منشطات عديدة للمبيضين لتكيسات عديدة علي المبيضين ، ففي بعض الحالات يتم اللجوء لتجميد الأجنة حتي تستخدم بعد ذلك دون الحاجة لأن يتم إعادة تنشيط المبيضين وفي ذلك الوقت تتجنب المرأة أن تتعرض لأي هرمونات تنشط المبيضين مرة أخري ويساهم ذلك أيضًا في تقليل العبء المادي علي كلا الزوجين .



    للتعرف علي المزيد من الطرق التي تساهم في نجاح عملية طفل الأنابيب إضغط التالي .


    الحمل بواسطة طفل الأنابيب ونصائح لنجاح العملية

    طرق تساعد علي نجاح عملية طفل الأنابيب :

    • الحرص علي عمل فحص سريري للمرأة من خلال الفحص بواسطة جهاز الأمواج فوق الصوتية وخاصة في أول يوم للدورة حتي يتم التأكد من وضع المبيضين والرحم ، مع الحرص أيضًا علي عمل فحوصات للهرمونات  وذلك بهدف علاج أي خلل في الهرمونات .
    • الحرص علي توفير الجو المناسب لعملية نجاح طفل الأنابيب من خلال تخفيف الوزن بشكل سريع ، فوزن المرأة يلعب دور مهم في تسهيل فرص نجاح هذه العملية .
    • ضرورة التأكد من عدم وجود أي مشاكل بداخل جسم المرأة مثل التأكد من عدم وجود إلتصاقات في الرحم أو في الألياف الرحمية وعدم وجود تشوهات خلقية في الرحم والتي قد تعوق من نمو الجنين بشكل صحيح .
    • إجراء فحص للسائل المنوي وتناول أدوية تعمل علي تهيئة جسم الرجل لهذه العملية في حالة الحاجة لذلك .
    • بعد دراسة الحالة بدقة يتم إعطاء المرأة بعض الحقن التي تعمل علي تنشيط عمل المبيضين مع الإلتزام باليوم والكمية المناسبة لذلك ، كما يجب الذهاب للطبيب في اليوم الذي يحدده لأن الوقت له عامل مهم في إجراء عملية الحمل من خلال طفل الأنابيب .
    • يعتبر من الأفضل أن يمتنع الزوج عن الجماع قبل سحب البويضات بحوالي ثلاثة أيام أما عن يوم السحب فهناك بعض الدراسات التي تسهل من عملية نجاح طفل الأنابيب وهذه العملية تسمي" Mock Transfer" وهو طريقة تعمل علي إرجاع الأجنة بشكل يجعلها تستطيع تحديد قياسات الرحم والزاوية والأداة المناسبة للإرجاع الأجنة .
    • التخلص من أي قلق أو توتر يعاني منه كلا الزوجين حيث أن العامل النفسي يلعب دور مهم وأساسي في ضمان نجاح عملية الحمل بطفل الأنابيب.

    نصائح للمرأة الحامل بواسطة طفل الأنابيب :

    • يجب عليها أن تحرص علي تناول الفيتامينات المهمة والمفيدة لصحتها وصحة جنينها مثل الزنك والفوليك الأسيد والأسبرين .
    • الحرص علي ممارسة الرياضة بإستمرار مثل رياضة المشي فهو يلعب دور كبير في تنشيط الدورة الدموية والمساعدة علي تقليل الوزن.
    • الإبتعاد عن تناول الوجبات السريعة والمعلبات لأنها تحتوي علي كمية كبيرة من المواد الحافظة الضارة بجسم الإنسان .
    • ضرورة الإبتعاد عن تناول الكبدة والسجق والبيض الغير مبطوخ بشكل جيد مثل المايونيز ، كما يفضل الإبتعاد عن تناول الشيبسيات فهي ضارة بشكل كبير علي صحة المرأة الحامل وعلي صحة جنينها .
    • التوقف عن إستخدام أي علاجات تستخدم في تخفيف الوزن والكريمات التي تختص بذلك.
    • الإكثار من تناول السوائل وخاصة المياه ، حيث يجب علي المرأة الحامل أن تحرص علي تناول حوالي من 7 إلي 8 أكواب في اليوم الواحد .
    • التقليل من تناول الأغذية التي تحتوي علي الكافين مثل القهوة والشاي والبيبسي .
    • التقليل من تناول القرفة والشوكولاته والبقدونس والحلبة .
    • الإبتعاد عن إستنشاق أي أبخرة التي تنتج عن إستخدام بعض مواد  التنظيف .
    • تجنب ممارسة العلاقة الزوجية عقب عملية إرجاع الأجنة مباشرة .
    • الإبتعاد عن التعرض لأي جهد مع الحرص علي الإستحمام بالماء الفاتر .
     للتعرف علي المزيد من المعلومات عن طفل الأنابيب قم بزيارة موقعنا طريق كوم .


    إرسال تعليق