خطوات التلقيح المجهري وأوجه الإختلاف بينه وبين التلقيح الصناعي

    خطوات التلقيح المجهري وأوجه الإختلاف بينه وبين التلقيح الصناعي  ، من الجدير ذكره أنه مع بداية الزواج يبحث كلا الزوجين عن الطرق التي تساعدهم علي إنجاب أطفال ولكن هناك بعض الحالات التي يصعب أن يحدث بها حمل بطريقة طبيعية وفي هذه الحالة يلجأ الزوجان لطرق أخري لحدوث الحمل وقد تنوعت هذه الطرق خلال الفترة الأخيرة مع التقدم التكنولوجي فهناك عملية التلقيح الصناعي والحقن المجهري وعملية الحمل بواسطة طفل الأنابيب .


    المقصود بالتلقيح المجهري :

    يشبه التلقيح المجهري الحمل بطفل الأنبوب وهو يحدث من خلال تنشيط المبايض لإنتاج أكبر عدد من البويضات من خلال حقن الهرمونات المختلفة ، فتنشيط المبايض يعتبر أمر لازم من أجل العمل علي زيادة عدد البويضات وبالتالي يزيد من فرص حدوث الحمل في أكثر جنين ، وبالتالي تصبح فرص النجاح أكثر بكثير من وجود بويضة واحدة ، ويتم حساب عدد البويضات وحجم البويضات من خلال السونار المهبلي بواسطة الطبيب المختص ، كما يتم أيضًا فحص هرمون الدم للتعرف علي عدد البويضات الناضجة في أخر مراحل التنشيط ، حيث يجب أن يكون عدد هذه البويضات أكثر من ثلاثة  وفي حالة إذا أنتج المبيض عدد أقل من ذلك فسوف يتم تأجيل العملية للدورة الشهرية التالية حتي تكون هناك فرصة أكبر لحدوث الحمل ، وتؤجل العملية أيضًا في حالة حدوث الإباضة قبل جمع البويضات.

    خطوات الحقن المجهري :

    • يتم في البداية  سحب البويضات  دون الحاجة لشق جراحي حيث يعتمد علي سحب البويضات من خلال الأمواج فوق الصوتية " السونار " كما يجب أن تكون المثانة أيضًا ليست ممتلئة ، وتحضر الزوجة قبل سحب البويضات بحوالي نصف ساعة وذلك من خلال إعطائها مادة مخدرة وذلك حتي لا تشعر الزوجة بأي ألم ، ولكن هناك بعض الأطباء الذين يقوموا بسحب البويضات دون تخدير .
    • ويتم قبل سحب البويضات تنظيف المهبل من خلال مادة معقمة ، ثم يتم بعد ذلك إدخال السونار للمهبل وتتم عملية سحب البويضات تدريجيًا من المبيض من خلال إبر حادة وطويلة بواسطة الطبيب المختص وذلك بصرف النظر عن عدد البويضات التي يتم سحبها وهذه العملية تستغرق وقت يصل لحوالي خمسة دقائق إلي نصف ساعة .
    • وعقب الإنتهاء من عملية سحب البويضات ترتاح الزوجة لمدة تصل لساعة حتي يتم التأكد من قدرتها علي الخروج والذهاب للمنزل ولتأكد أيضًا من إستقرار وضعها الصحي ويتم بعد ذلك إرسال جميع الحويصلات للمعمل للتأكد من البويضات والتأكد من عددها ويتم ذلك بشكل مباشر عقب سحب الحويصلات .

    للتعرف علي المزيد من الخطوات التي يجب إتباعها لإتمام عملية الحقن المجهري إضغط التالي 

    خطوات التلقيح المجهري وأوجه الإختلاف بينه وبين التلقيح الصناعي

    • عقب جمع البويضات يتم أخذ عينة من السائل المنوي في نفس اليوم جمع البويضات ويتم تحضير السائل المنوي من خلال الحصول علي حيوانات منوية جيدة ويتم وضعها بعد ذلك في سائل يعمل علي سهولة حركتها وإضافة بعض الأدوية التي تعمل علي زيادة نشاطها ، ومن الممكن أن يتم إستخدام السائل المنوي الذي تم إستخدامه وتجميده قبل ذلك بسبب التعرض لبعض ظروف إجتماعية مثل الحاجة للسفر بسبب ظروف العمل أو أي ظروف أخري .
    • يتم تلقيح البويضة من خلال إضافة حيوانات منوية للبويضات في وعاء خاص وتتراوح فترة الحضانة ما بين أربعة ساعات إلي أربعة وعشرين ساعة وذلك وفق درجة النضوج ، ويتم بعد ذلك فحص البويضة الملقحة في اليوم التالي للإخصاب حتي يتم التعرف علي إمكانية حدوث إخصاب أم لا .
    • عقب جمع البويضات يتم وضعها في وسط خاص يعمل علي تغذية هذه البويضات وفي الوقت نفسه يتم أيضًا تجهيز السائل المنوي من خلال أخذ حوالي 100000 حيوان منوي ويتم إضافته لكل بويضة ، كما يتم إختيار الحيوان المنوي المناسب وحقنه داخل البويضة من خلال الحقن المجهري .
    • الوقت بين نضوج البويضة وإضافة السائل المنوي لها يعتمد في الأساس علي مدي نضوج البويضة ، حيث أن المنطقة التي يتم بها ذلك والتي تسمي " الحاضنة" تتميز بأنها ذات درجة حرارة مشابهة لدرجة حرراة الأم ولكمية الأكسجين أيضًا لديها .
    • تنقل الأجنة بعد ذلك بعد يومين لخمسة أيام من إتمام عملية الإخصاب ويبلغ عدد هذه الأجنة في الطبيعي لحوالي واحد أو إثنين ، بحيث يتم ذلك من خلال إدخال أنبوب عبر عنق الرحم للرحم نفسه من الداخل ويتم بعد ذلك وضع الأجنة في تجويف الرحم بواسطة طريقة معينة .

    الإختلاف بين الحقن المجهري وعملية التلقيح الصناعي :

    يتم في البداية إعطاء الإبر المنشطة من أجل العمل علي تنشيط عمل المبايض لإنتاج بويضة إلي ثلاثة بويضات ، وعقب أن تصل البويضة للحجم المرغوب به وهو " 18 إلي 20 ملم " يتم إعطاء الإبرة التفجيرية عقب ذلك وعقب مرور 36 ساعة يتم إجراء عملية الحقن للسائل المنوي قبلها بحوالي ساعتين حيث يتم أخذ عينة من السائل المنوي ، مع الحرص علي إزالة أي شوائب منها وإختيارها بشكل جيد ووضعها في حقن خاصة ويتم بعد ذلك حقن السائل المنوي في رحم الزوجة أو في قناة فالوب ويجب علي المريضة أن تظل نائمة علي ظهرها لمدة تصل لحوالي نصف ساعة إلي ساعة في المستشفي وعقب ذلك تتمكن من ممارسة حياتها بشكل طبيعي مع الحرص علي عدم بذل أي جهد أو حمل أي أشياء ثقيلة .

    المخاطر عقب الحقن المجهري :

    • الشعور بألم شديد يشبه آلام الدورة الشهرية وذلك لمدة تتراوح ما بين 24 إلي 48 ساعة عقب جمع البويضات .
    • في حالة حدوث نزيف قوي يجب مراجعة الطبيب المختص ولكن إذا كان هذا النزيف قليل فالأمر لا يستدعي القلق علي الإطلاق .
    • التعرض لإلتهاب خطير أثناء جمع البويضات ، ففي حالة الشعور بشئ غير طبيعي يجب علي المريضة أن تخبر الطبيب المختص علي الفور .

    أعراض الحمل عقب إجراء الحقن المجهري :

    يتم معرفة حدوث الحمل عقب مرور أسبوعين من تاريخ إرجاع الأجنة ودون نزول دورة ، فيجب أن يتم عمل فحص حمل هرموني في الدم للتأكد من حدوث الحمل ويمكن رؤية الحمل عقب مرور ثلاثة لأربعة أسابيع من إرجاع الأجنة من خلال جهاز الأمواج فوق الصوتية سواء المهبلي أو البطني .

    فوائد تجميد الأجنة في الحقن المجهري :

    عند القيام بإرجاع الأجنة في الحقن المجهري فإن التكلفة تكون أقل بالإضافة إلي أن نسبة حصول الإخصاب بالحيوانات المنوية المجمدة أعلي بكثير من الحيوانات المنوية الطازجة .


    إرسال تعليق