نصائح لتسهيل الولادة وما المقصود بمرحلة النفاس ؟

    نصائح لتسهيل الولادة وما المقصود بمرحلة النفاس ؟ ، تعتبرلحظة  الولادة من أكثر اللحظات التي تنتظرها المرأة الحامل ، فهي تشكل أرق كبير لديها وتسعي للبحث عن الكثير من الطرق التي تسهل من عملية الولادة وسوف نتناول الأعراض التي تبدأ في الظهور والتي تدل علي إقتراب موعد الولادة .


    أهم أعراض الولادة :

    • حدوث تقلصات شديدة في الرحم بشكل متكرر ومتزايد لفترة .
    • إنفجار في كيس المياه الذي يحيط بالجنين ونزول هذا السائل من المهبل .
    • ظهور بعض نقاط الدم وهي إفرازات مخاطية تخرج من عنق الرحم وتكون ممزوجة بدم بسيط وتعرف بإسم " العلامة ".
    ويجب علي المرأة الحامل بمجرد شعورها بهذه الأعراض أن تنتقل علي الفور إلي المستشفي ، وخاصة مع إقتراب الفترة بين الطلق ففي البداية تكون الفترة بين الطلقة والأخري حوالي ربع ساعة وبعد ذلك تصل لحوالي خمسة دقائق ، حيث يبدأ عنق الرحم في المتمدد وتضغط هذه التقلصات الرحمية علي الجنين وتدفعه للنزول في الحوض وفي البداية تكون هذه التقلصات خفيفة ولكن يزداد حدتها عقب ذلك ، وقدرة تحمل كل إمرأة لهذا الألم يختلف عن المرأة الأخري .

    نصائح لتسهيل عملية الولادة:

    • يجب أن تكون المرأة علي علم بالتغيرات الطبيعية والعضوية التي تحدث لها في وقت الحمل حتي تكون علي علم بكل ما يحدث لها خلال فترة الولادة وتكون علي دراية أيضًا بكل ما يقوم به الأطباء والممرضات أيضًا حتي لا تشعر بوجود شيء غريب يحدث لها .
    • يجب علي المرأة الحامل أن تحرص علي الإسترخاء بشكل كلي ، كما يجب عليها أن تحرص علي تناول مقدار كافي من التمر وخاصة أن الكثير من الدراسات قد أثبتت علي أن التمر له العديد من الفوائد علي جسم المرأة الحامل خاصة في وقت الولادة ، فالتمر يعتبر مادة مرطبة تساعد علي تسهيل عملية إنقباض الرحم وبالتالي تسهيل عملية الولادة وسرعة حدوثها ، كما يمنع إصابة المرأة الحامل بأي مضاعفات عقب الولادة كما أن التمر يحتوي علي نسبة كبيرة من السكر مثل الفركتوز والجلوكوز والمعادن والبروتين وبالتالي فيعتبر التمر من أهم الأطعمة التي يجب علي المرأة الحامل أن تحرص علي تناولها بشكل مستمر وخاصة  أنه يمد جسم المرأة الحامل بمزيد من الطاقة  كما أنه سهل في الهضم أيضًا .
    • يجب أن تكون المرأة الحامل علي معرفة تامة بطرق التنفس التي تلعب دور كبير في تسهيل عملية الولادة ، كما تؤدي لعدم الشعور بأي ألام في وقت الولادة .

    طرق مختلفة للتنفس في وقت الولادة :

    • التنفس من خلال البطن ويكون عن طريق النوم علي سرير الولادة لفترة وخاصة مع مجيء الطلقة الأولي ونستخدم التنفس البطني في حالة الشهيق ، حيث نقوم بوضع اليدين علي وسط وأسفل البطن ونأخذ نفس ببطء وعميق من الأنف مع تدليك البطن بالكفين من خلال حركة خفيفة وبسيطة من وسط وأسفل البطن إلي الجانبين ثم بعد ذلك نطرد هذا الهواء من خارج الفم بشكل بطيء مع عودة اليدين للمكان الأول ونكرر هذه العملية حوالي 10 مرات في وقت الطلقة الواحدة .
    • التنفس الصدري ، حيث من الممكن أن نستخدم هذا التنفس في المرحلة التي تسبق خروج الجنين وتتم من خلال وضع اليدين علي القفص الصدري أي تحت الثديين بشكل مباشر ونأخذ نفس عميق ببطء ثم نخرج الهواء من الفم بشكل بطيء ونكرر هذا الأمر حوالي 10 مرات في خلال الطلقة الواحدة . كما يجب النوم علي جنب حيث يجب الراحة والنوم بين الطلقة والأخري .
    • حبس النفس والدفع ، يجب أن تحرص المرأة الحامل علي عمل تمرين حبس النفس والدفع حتي تسهل من عملية خروج الجنين من الرحم ، حيث يجب عليها أن تقوم برفع كل من الرأس والرجلين وتأخذ نفس عميق وتضغط به إلي أسفل وعلي أن يتم تكرار ذلك حوالي مرتين لثلاث مرات في خلال الطلقة الواحدة .
    • التنفس بشكل سريع وذلك عقب ظهور رأس الجنين يجب أن تحرص المرأة الحامل علي أن تتوقف علي الفور عن الضغط لأسفل البطن وتستخدم النفس السريع وذلك حتي تتجنب حدوث تمزق في فتحات المهبل وخاصة في حالة الولادة للمرة الأولي .

    لمعرفة مرحلة ما بعد الولادة يمكنك الضغط على التالى 


    نصائح لتسهيل الولادة وما المقصود بمرحلة النفاس

    مرحلة ما بعد الولادة :

    من الملاحظ أنه عند ولادة الجنين يطرأ عدة  تغيرات علي جسم المرأة حيث يحدث تمدد شديد في منطقة المهبل لدرجة أن المرأة تشعر أن هناك جروح عديدة وكبيرة وفي حالة حدوث بعض التمزقات فإنها تكون سطحية وسهلة في الشفاء وذلك من خلال خياطتها ،وفي حالة إذا رأي الطبيب أنه لا بد من حدوث تمزق فيحرص علي تجنب ذلك من خلال شق فتحة المهبل عن طريق المقص في المكان اللازم لذلك ، أي يحرص الطبيب علي إستبدال التمزق المشوه الذي كان من المتوقع أن يحدث بهذا الشق الجراحي الذي يسهل خياطته ويتم هذا الإجراء عادة حينما يكون رأس الجنين أكبر من فتح المهبل بشكل كبير .وعقب دفع الجنين للخارج يتم إخراج المشيمة ولا يصاحب ذلك الشعور بأي ألم وسوف يصاحب نزول المشيمة نزول كمية بسيطة من الدم ويعتبر هذا الأمر طبيعي ويتم بعد ذلك تدليك الرحم حتي تعود الأمور لوضعها الطبيعي قبل الحمل .


     ماهي مرحلة النفاس ؟

    تطلق هذه المرحلة علي مرحلة ما بعد الولادة ، حيث يعقب الولادة نزول دم من المرأة لفترة من الوقت قد تستغرق هذه الفترة حوالي أربعين يومًا وهي أقصي لفترة لنزول الدم ، فرحم المرأة وجميع أعضائها التناسلية تعود لوضعها الطبيعي عقب مرور ستة أسابيع من الولادة ، ويجب أن تكون فترة النفاس مليئة بمقدار كافي من السعادة والفرح بمولودها الجديد ، كما يحدث للمرأة في هذه الفترة أمران هامان وهما رجوع الرحم لوضعه الطبيعي ويصبح الثدي أيضًا مهيء للرضاعة الطفل .
    فمن الجدير ذكره أيضًا أن الرحم يعود لوضعه الطبيعي عقب مرور ستة أسابيع حيث يبلغ وزنه حوالي 50 غرامًا عقب أن كان وزنه يصل لكيلوجرام بمفرده ، فعملية إنكماش الرحم تعني نقصان حجمه ووزنه حوالي عشرين مرة وتحدث نتيجة إنكماش الخلايا العضلية ، ويفرز الثديان الحليب عقب مرور يومين إلي ثلاثة أيام من الولادة أما الوقت السابق لذلك فكان يفرز الثدي اللبأ وهو عبارة عن سائل لزج يحتوي علي مواد بروتيينية وهرمونات ، ويتخصص هذا السائل في تغذية الجنين إلي أن يفرز الحليب .
    تشعر الأم في بعض الأوقات بألم شديد في منطقة الثديين وخاصة عند منطقة الحلمة ولايعود ذلك لإمتلاك الثدي بالحليب ولكن يرجع في الأساس لإحتقان الأوعية الدموية حول منطقة الحلمة حينما تبدأ الغدد اللبنية في إفراز الحليب ويكون هذا الإحتقان في البداية مؤقت ومن الممكن أن يستغرق فترة تصل لحوالي يومين ، ولخفيف الشعور بهذا الألم يجب علي الأم أن تحرص علي وضع قطع من الثلج علي منطقة الثديين وبعد ذلك يصبح الثديان أكثر نعومة .
    وفي هذا النطاق نلاحظ أن عدد كبير من السيدات تعاني من وجود شقوق وجروح في منطقة الحلمة وتصبح الرضاعة الطبيعية في هذه الحالة مؤلمة لذلك يجب أن يتم علاجها بشكل سريع ولكن في بعض الأوقات تحتفي هذه الآلام بشكل سريع عقب إستخدام العلاج ولذلك يجب أن تحرص الأم علي تنظيف منطقة الحلمة بإستمرار وغسلها قبل أن تقوم برضاعة طفلها وتحرص علي تغطية منطقة الحلمة من خلال شاش معقم .

    نصائح مهمة للمرأة في مرحلة النفاس :

    1. تعتبر فترة النفاس فترة نقاهة وراحة ، لذلك يجب علي المرأة النفساء أن تهتم بنفسها حتي لا تتعرض للإصابة بأي أمراض ومن أهم طرق العناية بنفسها هي الإهتمام بالتغذية والنظافة وممارسة الكثير من التمارين الرياضية المختلفة .
    2. يجب أن تحرص النفساء علي تناول كمية كافية من الحليب الطازج بشكل يومي حيث يعمل اللبن علي إدرار الحليب بشكل سريع بالإضافة للحرص علي تناول كمية كبيرة من العصائر .
    3. تناول الأطعمة المختلفة مثل اللحوم والخضار والبيض والجبن .
    4. يجب أن تحرص المرأة الحامل علي الإهتمام بنظافة منطقة الفرج وعدم تعرضها لأي تلوث ، فمن السهل أن يتم تنظيف منطقة الفرج من خلال قطعة من القماش المعقمة والمصنوعة من القطن .
    5. الحرص علي ممارسة عدد كبير من التمارين الرياضية والتي تلعب دور في سهولة عودة عضلات البطن لوضعها الطبيعي وتعيد الرحم والبطن أيضًا لوضعهما الطبيعي قبل الحمل ، كما أن التمارين الرياضية تلعب دور في تقوية الجسم ومنع ظهور أي شحوم أو دهون علي جسم المرأة ،لذلك يجب علي المرأة النفساء أن تحرص علي ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة عقب الولادة بحوالي يومين أو ثلاثة وخاصة في حالة الولادة الطبيعية أما في حالة الولادة القيصرية فيجب أن يتم البدء في ممارسة هذه التمارين الرياضية عقب مرور شهر ونصف من الولادة وكل ذلك يعتمد علي طبيعة الولادة وحالة المرأة النفساء بعدها .

    تمارين سهلة وبسيطة بعد الولادة :

    • وضع الإسترخاء يساعد هذا الوضع علي سهولة عودة الرحم لوضعه الطبيعي كما يساعد علي تخفيف آلام الظهر والبطن ، ويتم ذلك من خلال وضع وسادتين تحت منطقة الحوض وذلك لفترة تصل لحوالي 30 إلي 60 دقيقة كل يوم عقب الولادة بأسبوعين .
    • تمرين البطن يكون من خلال رفع الرأس مع شد القدمين للخلف ويكرر هذا التمرين لمدة تصل لحوالي 8 مرات .
    • تمرين الظهر من خلال خفض الرجلين يمينًا وخفض الرجلين في إتجاه اليسار أيضًا ويتم النوم في وضع الإستعداد وخفض الرجلين في الجهة اليمني مع تحريك الرأس في الإتجاه الأيسر والعودة مرة أخري لوضع الإستعداد وينصح بتكرار هذا التمرين 8 مرات .




    إرسال تعليق