أوجه الإختلاف بين عملية طفل الأنابيب وعملية التلقيح الصناعي

أوجه الإختلاف بين عملية طفل الأنابيب وعملية التلقيح الصناعي
    أوجه الإختلاف بين عملية طفل الأنابيب وعملية التلقيح الصناعي  ، من الجدير ذكره أن الحمل الطبيعي يتطلب أن يتمتع كل من الرجل والمرأة بوضعين طبيعين ، فعند فحص الحيوانات المنوية للرجل يجب أن يكون طبيعيًا في عدد وشكل وحركة هذه الحيوانات المنوية وفي لزوجة السائل المنوي ، وعلي أن يتم فحص هذه الحيوانات المنوية عقب إمتناع الرجل عن ممارسة العلاقة الزوجية لمدة تصل لحوالي 3 أيام ، وعلي أن يتم فحص هذه العينة بعد حوالي نصف ساعة ، وخلال هذه الفترة يتم تحويل عينة السائل المنوي من الحالة اللزجة للحالة الغير لزجة ، وفي حالة عدم تحول لزوجة السائل المنوي عقب مرور نصف ساعة ففي هذه الحالة تكون لزوجة السائل المنوي عالية ، مما يعيق من حركة الحيوانات المنوية ويعيق كذلك وصول هذه الحيوانات للبويضة بداخل قناة فالوب .


    وأما عن العدد الطبيعي للحيوانات المنوية فيجب أن تكون حوالي 20 مليون إلي 300 مليون لكل ملم ، ويصل حركتها لحوالي 30% وتنقسم حركة الحيوانات المنوية لأربعة أقسام وهي متحرك بسرعة تجاه الأمام ، ومتحرك بسرعة علي شكل دائري ، متحرك ببطيء إلي الأمام ومتحرك ببطء علي شكل دائري ، فمن الملاحظ أن كل من النوع الأول والثاني يجب أن يمثل 30%، كما من الجدير ذكره أن شكل الحيوانات المنوية يعد مهم للغاية في عملية التلقيح الصناعي ، حيث يجب أن يكون الشكل الطبيعي لهذه الحيوانات حوالي 20 إلي 30% من الحيوانات المنوية .


    أما فيما يتعلق بالمرأة فيجب أن تكون هرموناتها جيدة وتكون متناسقة ، ويجب ألا تعاني المرأة من وجود كسل في المبايض أو تكيس عليهما مما يعيق من عملية التقليح الصناعي ، كما يتم أيضًا فحص كل من هرمون LH& FSH فى ثالث يوم من الدّورة. بالإضافة إلي أن درجة الحموضة في المهبل تكون قليلة الحموضة ، فكلما زادت حموضة الهبل عن المعدل الطبيعي كلما ترتب علي ذلك إعاقة الحمل الطبيعي للمرأة.

    أوجه الإختلاف بين عملية طفل الأنابيب والتلقيح الصناعي :

    التلقيح الصناعي يعد مختلف تمامًا عن عملية طفل الأنابيب ففي عملية التلقيح الصناعي يتم أخذ عينات من السائل المنوي عند الرجل ونقوم بتنظيفها من جميع الشوائب ، ويتم معالجتها من خلال مواد مغذية ومنشطة وحقنها مرة أخري في رحم الزوجة ، ويتم تحضير كلا الزوجين لهذه العملية قبل العملية بعدة طرق مختلفة وهي :
    • يجب في البداية أن يمتنع الرجل عن ممارسة العلاقة الزوجية لمدة تصل لحوالي ثلاثة أيام من إعطاء عينة من السائل المنوي وذلك يرجع لزيادة عدد الحيوانات المنوية في ذلك الوقت .
    • تحضير الزوجة من خلال تحفيز مبيض الزوجة بأدوية تعمل علي إنتاج عدد كبير من البويضات مما يعمل علي زيادة خصوبة المرأة .

    لمعرفة مميزات عملية التلقيح الصناعى إضغط التالي 


    أوجه الإختلاف بين عملية طفل الأنابيب وعملية التلقيح الصناعي

    مميزات عملية التلقيح الصناعى :

    ولعل أهم ما يميز عملية التلقيح الصناعي عن طفل الأنابيب هي أن التكلفة المادية للتلقيح الصناعي قليل جدًا في حالة مقارنته بعملية طفل الأنابيب ، حيث تعتمد طريقة طفل الأنابيب علي إستخراج البويضات خارج جسم المرأة وتلقيحها من خلال عدد كبير من الحيوانات المنوية غير معروفة للجنس ، وينتج عن التلقيح الصناعي إنتاج عدد كبير من البويضات الملقحة ، ثم نقوم بإخذ خلية واحدة فقط من هذه البويضات ونقوم بفحص هذه الخلية في كل بويضة من البويضات الملقحة من خلال فحص كرموسومي يستغرق هذا الفحص حوالي عدة ساعات ، نتمكن بعد ذلك معرفة نوع الجنس في كل بويضة ملقحة ، وتنقسم البويضات الملقحة لقسمين هما قسم ذكري وقسم أنثوي .

    ويتم إرجاع البويضات الملقحة بعد ذلك لرحم المرأة في اليوم الثالث من تلقيح البويضات ، وقد تبلغ فرصة نجاح الحمل في التلقيح الصناعي لحوالي 80% أما نسبة نجاح طفل الأنابيب فتصل لحوالي 35% ، في حين نلاحظ أن طريقة طفل الأنابيب تصل دقتها في تحديد الجنس لحوالي 100% ، في حين نجد أن نسبة نجاح عملية التلقيح الصناعي في تحديد الجنس للجنين تصل لحوالي 85% ، ونلاحظ أن عملية طفل الأنابيب تحتاج لتكاليف باهظة علي عكس عملية التلقيح الصناعي .

    ويتم اللجوء لعملية التلقيح الصناعي في الحالات التالية :

    • في حالة إذا كانت عدد الحيوانات المنوية عند الرجل تقل عن 20 مليون وتزيد عن 6 مليون .
    • في حالة إذا كان عدد الحيوانات المنوية عند الرجل أكثر من 20 مليون ولكن نسبة حركة الحيوانات المنوية أقل من 30 % .
    • إذا كانت أشكال الحيوانات المنوية الطبيعية قليلة " أقل من 20 %".
    • في حالة لزوجة السائل المنوي بدرجة كبيرة .
    • إذا كانت المرأة تعاني من وجود تكيس علي المبايض وفي حالة حدوث إضطراب في الهرمونات الأنثوية .
    • في حالة إذا كان المهبل شديد الحموضة أو القاعدية .
    • في حالة رغبة الزوجان في تحديد نوع جنس الجنين .

    حالات تعيق نجاح عملية التلقيح الصناعي :

    • في حالة إذا كان الرجل لا ينتج عدد كافي من الحيوانات المنوية من خلال القذف العادي ، أو في حالة أن عدد الحيوانات المنوية قليل عن المعدل الطبيعي أو أن هذه الحيوانات المنوية المنتجة عديمة الحركة .
    • لا تصلح عملية التلقيح الصناعي في حالة إذا كانت المرأة تعاني من وجود إنسداد في الأنابيب لديها ولذلك في هذه الحالة يتم اللجوء لعملية طفل الأنابيب .
    وفي حالة عملية التلقيح الصناعي يتم معالجة الحيوانات المنوية عند الرجل من خلال مواد  خاصة منشطة ، حيث يتم بها التخلص من جميع الشوائب ومن الحيوانات المنوية الضعيفة أيضًا ومن اللزوجة الزائدة في السائل المنوي ، وبالتالي فإن ذلك يساعد علي زيادة سرعتها وقوتها ،ويتم حقن هذه الحيوانات بداخل رحم الزوجة مما يقصر عليها المسافة للوصول للبويضة لتلقيحها ، وبذلك تتمكن الحيوانات المنوية من الإلتقاء بالبويضة وتلقيحها


    إرسال تعليق