مراحل الولادة ونصائح لتسهيل عملية الولادة

    مراحل الولادة ونصائح لتسهيل عملية الولادة  ، من الجدير ذكره أنه مع وصول الثلث الثالث للحمل تحدث عدة تغيرات عديدة في جسم المرأة الحامل وتدل هذه التغيرات علي قرب موعد الولادة ، فالولادة تتكون من ثلاث مراحل مختلفة وكل ولادة تختلف عن الولادة السابقة ، فالولادة تعد من أصعب العمليات من الناحية الجسدية والنفسية ، لذلك يجب علي المرأة الحامل أن تحرص علي معرفة المراحل المختلفة التي تمر بها في خلال فترة الحمل والولادة حتي يسهل ذلك من عملية الولادة .


    ماهي مراحل الولادة ؟

    تبدأ الولادة عادة في حدوث إنقباضات شديدة في عضلات الرحم ، فهذه الإنقباضات المتتتالية  تعمل علي تقليل سماكة عنق الرحم والذي يبدأ في التوسع من أجل تسهيل عملية خروج الجنين من الرحم ، والمرحلة الأولي من الولادة تتم من خلال ثلاثة مراحل ، وهي المرحلة الأولي التي تتمثل في حدوث إنقباضات غير منتظمة لعضلات الرحم ، وتستمر هذه الإنقباضات لأقل من دقيقة ، وهذه المرحلة تعد من أصعب المراحل عند المرأة الحامل وتبلغ مدته لأيام ، وأما المرحلة الثانية فهي عبارة عن زيادة معدل إنقباضات الرحم وتصبح قوية ومنتظمة وتستمر لدقيقة أو أكثر ، ويعتبر ذلك الوقت هو الأنسب للذهاب للمستشفي والولادة ، وأما عن المرحلة الثالثة فبها يكون عنق الرحم متوسع تمامًا وتستمر عضلات الرحم في الإنقباض حتي يتم إخراج المشيمة .


    للتعرف علي المزيد من النصائح التي يجب إتباعها لتسهيل عملية الولادة إضغط التالي .


    مراحل الولادة ونصائح لتسهيل عملية الولادة

    نصائح لتسهيل عملية الولادة :

    • الحرص علي صحة الجسم ، وتناول الأطعمة المفيدة لجسم المرأة الحامل حيث يعمل ذلك علي زيادة قدرة المرأة الحامل علي تحمل ألم الولادة ، كما ينصح أيضًا بممارسة التمارين الرياضية المهمة لجسم الإنسان مثل المشي وركوب الدراجة والسباحة ، حيث يعمل ذلك علي تسهيل عملية الولادة .
    • الإستحمام بالماء الدافيء حيث يعمل ذلك علي سهولة إرتخاء كافة عضلات جسم الإنسان وتخفيف الآلام الناتجة عن إنقباضات الرحم بشدة .
    • شرب كميات كبيرة من المياه ، حيث يكسب ذلك المرأة الحامل طاقة كبيرة علي دفع الجنين بشكل جيد ، بالإضافة لدور المياه في زيادة قدرة المرأة الحامل علي تحمل آلام الولادة ، كما أن الماء يعمل علي تخفيف الشعور بالتوتر الذي يصيب المرأة الحامل .
    • الحرص علي تناول الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات ، حيث أن هذه الأطعمة تمد جسم المرأة الحامل بالطاقة اللازمة لها .

    نصائح لتقليل ألم الولادة :

    تناول بعض الأدوية المخدرة والتي يتم إعطائها للمرأة الحامل عادة في المراحل الأولي  من الولادة ، وذلك لأن مفعولها يمتد لفترة ويتم إستخدامها عادة عن طريق الحقن العضلي أو الوريدي ومن أهم هذه الأدوية المخدرة هي المورفين ومبيردين ، أو من الممكن أن يتم إستخدام التخدير فوق الجافية وهذا التخدير يتم من خلال إستخدام حقن المادة المخدرة في النخاع الشوكي والتي تعمل علي تخدير جميع الأعصاب الحسية التي توجد بداخل النخاع الشوكي وتعتبر هذه الطريقة من أكثر الطرق التي تستخدم في تسهيل ألام الولادة ، ويتم إستخدامها في كل من الولادة الطبيعية أو القيصرية أيضًا .

    خطوات طبية لتسهيل عملية الولادة :

    التحريض علي الولادة بشكل صناعي وذلك من خلال تمزيق أغشية الكيس الذي يحيط بالجنين بشكل يدوي أو من خلال تناول بعض الأدوية التي تحفز ذلك ، بالإضافة لإستخدام بعض المواد التي تساعد علي إخراج الجنين مثل إستخدام جهاز شفط الجنين أو الملقط الجراحي .
    القيام بعملية بضع المهبل من خلال عمل شق جراحي في كل من منطقة الفرج والجدار الخلفي للمهبل ويتم اللجوء لها في حالة وجود خطر شديد علي الجنين ويشترط سرعة إخراج الجنين أو في حالة عدم قدرة الأم علي دفع الجنين .

    إرسال تعليق