حالات إستخدام المضافات الغذائية وحالات تجنبها إستخدامها

حالات إستخدام المضافات الغذائية وحالات تجنبها إستخدامها
    حالات إستخدام المضافات الغذائية وحالات تجنبها إستخدامها ، من الجدير ذكره أن الكثير من الأشخاص تفضل عادة إضافة الكثير من المواد المضافة للأطعمة التي يتناولوها ولكن نلاحظ أن هذه المواد تكون غير مفيدة علي صحة الإنسان ، فإضافة أي مادة جديدة غير معروفة للنظام الغذائي تحمل قدر كبير من الخطورة علي صحة الإنسان وخاصة إذا كانت هذه المادة غير معروفة بطريقة كاملة ، كما أن إضافة هذه المادة الكيماوية للنظام الغذائي سوف يزيد من فرصة التعرض للكثير من الأمراض ولذلك يحرص بتناول المواد المضافة للأطعمة بكمية قليلة .

    أمثلة عن الحالات التي يفضل عدم إستعمال المضافات الغذائية بها :

    • يفضل تجنب إستخدام المادة المضافة إذا كان الهدف منها هي عدم الكشف عن الأخطاء والعيوب التي توجد في العملية التصنيعية .
    • يفضل أيضًا تجنب إستخدامها إذا كان الهدف منها عدم إظهار عيب وتلف المادة الغذائية ، وفي الحالات التي يكون الهدف منها إستعمالها من أجل خداع المستهلك بطريقة مزيفة .
    • كما يجب تجنبها أيضًا في الأوقات التي يؤدي إستعمال هذه المادة إلي فقد كمية كبيرة من قيمة المواد الغذائية .
    • يفضل تجنب المواد المضافة في حالة إذا كان من الممكن أن نحصل علي المادة الغذائية بجودة عالية وتصنيع جيد .

    ماهي الحالات التي تسمح بإستخدام المضافات الغذائية ؟

    • يكون إستخدام المضافات الغذائية مقبولاً إذا كان الهدف منه تحسين القيمة الغذائية لكثير من الأطعمة والرغبة في الحفاظ عليها لأطول وقت ممكن ولرفع جودتها أيضًا.
    • الحرص علي تقليل تلف الكثير من الأطعمة الغذائية وبقائها لوقت طويل ، وفي حالات أيضًا الرغبة في تحسين قابلية الحفظ للأطعمة المختلفة .
    • الرغبة في تسهيل طرق إعداد وتحضير الطعام وضمان الحصول علي طعام صحي ومناسب لجميع الأشخاص .
    يمكنك متابعة موقع طريق كوم للحصول علي أفضل التعليمات للصحة  .

    إرسال تعليق