مكونات حمض المعدة وطرق علاج حموضة المعدة

مكونات حمض المعدة وطرق علاج حموضة المعدة
    مكونات حمض المعدة وطرق علاج حموضة المعدة  ، يعتبر الجهاز الهضمي من أهم الأجهزة الضرورية فى جسم الإنسان ، ويتكون الجهاز الهضمي للإنسان من مجموعة كبيرة من الأعضاء المختلفة التي تمتد من الفم إلي فتحة الشرج ، حيث يتناول الإنسان الطعام من خلال الفم ويمر بعد ذلك الطعام بالمريء والبلعوم ويصل للمعدة ثم إلي الأثني عشر ويصل في النهاية لفتحة الشرج للتخلص مما تبقي من الطعام علي هيئة فضلات .

    ومن الملاحظ أن المعدة تعتبر هي العضو الأكثر نشاطًا وفائدة في عملية الهضم للإنسان وتتكون المعدة من عدة طبقات مختلفة هما الطبقة العضلية ويحدث في هذه الطبقة مجموعة كبيرة من الحركات والإنقباضات المختلفة التي تعمل علي طحن الطعام ، وتتكون المعدة أيضًا من الطبقة المخاطية التي تكون عبارة عن غشاء مخاطي يحيط بالطبقة العضلية والتي تساهم في حماية المعدة من أن تهضم نفسها وتساعد علي إنزلاق الطعام بطريقة جيدة ويحتوي الغشاء المخاطي علي عدد كبير من الغدد المعوية والتي تعد مسئولة عن الكثير من الإفرازات الهاضمة والتي يطلق عليها حمض المعدة .


    ماهي مكونات حمض المعدة ؟

    • حمض الهيدركلوريك الذي يعمل علي توازن الأحماض في معدة الإنسان وبذلك فهو يساهم في تكوين بيئة مناسبة من أجل عمل الإنزيمات بطريقة جيدة ويقوم بتحويل الببسيوجين إلي البيسين النشط ويتخصص في قتل الجراثيم والميكروبات التي توجد في بعض الأطعمة .
    • إنزيم الببسين والذي يساهم في هضم البروتينات بشكل جزئي ويقوم بتحويلها بعد ذلك إلي بيتونات .
    • إنزيم الرينين والذي يسهل من عملية هضم الدهون بطريقة سريعة .
    • العامل الداخلي والذي يسهل من عملية إمتصاص فيتامين B12 .

    للتعرف علي طرق علاج حموضة المعدة إضغط التالي 


    مكونات حمض المعدة وطرق علاج حموضة المعدة

    ماهي طرق علاج حموضة المعدة ؟


    • قد يكون حمض المعدة في بعض الأوقات هو سبب الحالة المرضية التي يعاني منها عدد كبير من الأمراض والتي تسمي حموضة المعدة والتي تنتج عادة نتيجة إندفاع حمض المعدة إلي المريء بسبب زيادة كميته في المعدة أو نتيجة سوء في الإنقباضات التي تحدث في الطبقة العضلية في المعدة ولتخلص من هذه المشلكة يجب أن يحرص كل إنسان علي تناول الوجبات بطريقة بطيئة وضرروة الإبتعاد عن تناول الوجبات الدسمة والوجبات التي تحتوي علي المقالي والزيوت .
    • كما يجب علي الإنسان أن يتناول كوب واحد فقط من القهوة بشكل يومي ويشربها عقب تناول الطعام وأن يحرص علي تجنب تناولها علي الريق ، مع الحرص أيضًا علي مضغ اللبان بشكل مستمر ، كما يجب أن يحرص الإنسان علي تقليل وزنه وذلك بسبب أن الدهون التي تتراكم في منطقة البطن تؤدي لدفع الحمض للمريء ، مع ضرورة الإبتعاد عن التدخين وشرب السجائر والمشروبات الغازية وذلك لأنها تؤدي لحدوث خلل في عمل الجهاز الهضمي وزيادة حموضته .
    • ومن طرق علاج أيضًا مشكلة حموضة المعدة هي تناول الأدوية اللازمة لذلك عقب إستشارة الطبيب المختص أو من خلال إتباع مجموعة كبيرة من الوصفات الطبيعية مثل تناول الخيار بشكل مستمر والبطيخ والأناناس وزيت الزيتون وغيرها من الوصفات الأخري .

    إرسال تعليق