ما هي أضرار إرتفاع مستوي هرمون الحليب؟

    ما هي أضرار إرتفاع مستوي هرمون الحليب؟ ، في العادة يقوم جسم الإنسان بإفراز الأنسولين للعمل علي تنظيم العمليات الحيوية للجسم وحدوث أي إختلال في نسب أي الهرمونات بالنقص أو الزيادة يتسبب في حدوث الكثير من المشاكل التي ترتد علي صحة جسم الإنسان ومن ضمن أهم الهرمونات للجسم هرمون الحليب أو ما يسمي بهرمون البرولا كتين ، وسبب تسميته بتلك الإسم لعدم معرفة وظيفته المناسبة عند الرجال حتي الوقت الحالي ، ويفرز هرمون الحليب عن طريق الغدة الصغيرة التي تتواجد في الدماغ وتسمي بالغدة النخامية ويكون هناك نسب متفاوتة .


    ما هو المعدل الطبيعي لهرمون الحليب ؟

    في في الشكل العام معدل هرمون الحليب المتواجد في الدم بنسب معينة تتغير علي حسب الحالة وتتغير خلال اليوم ، عند فترة النوم يصل الهرمون لأعلي مستوياته وبعد الإستيقاظ بوقت قصير يزداد إرتفاع هرمون الحليب ، ويرتفع هرمون الحليب إلي حوالي عشرة أضعافة خلال لفترة الحمل وتلك الأمور طبيعية خلال فترة الحمل والولادة ، حيث أن الثدي يستعد لإنتاج اللبن للقيام بعملية الرضاعة بعد الولادة .
    وعملية الرضاعة تساعد الثدي علي إضرار الكثير من الحليب ، وعدم قيام الأم بعملية الرضاعة تساعد في عودة مستوي هرمون الحليب للمستوي الطبيعي ويتوقفلا عن إنتاج الحليب ، ويعود مستوي الهرمون لطبيعته خلال عدة أشهر من التوقف عن عملية الرضاعة الطبيعية ، ويعتبر هرمون الحليب عبارة عن مانع حمل طبيعي خلال ستة أشهر ولكن لايجب الإعتماد الكلي عليه .

    ما هي أعراض إرتفاع هرمون الحليب ؟

    تجد الكثير من الأعراض التي تظهر عند حدوث إرتفاع بمستوي هرمون الحليب أو ما يسمي بالبرولاكتين بالدم بعض الأعراض مثل الصداع والضغط علي العصب البصري ، وهناك بعض الأعراض الأخري والتي تعتبر من ضمن المضاعفات أو الأضرار تجد أن الثدي يفرز هرمون الحليب ، وتجد بعض الإضطرابات في الدورة الشهرية وقد تغيب في بعض الأحيان لفترات كبيرة وتساعد علي تدفق اللبن من الثدي بصورة مستمرة ، واحياناً تتسبب في حدوث جفاف في منطقة التناسل وقد تؤدي لحدوث العقم .

    للتعرف علي أسباب إرتفاع معدل هرمون الحليب إضغط التالي .



    ما هي أضرار إرتفاع مستوي هرمون الحليب؟

    ما هي أسباب ارتفاع معدل هرمون الحليب ؟

    تجد الكثير من الأسباب المختلفة التي تعمل علي زيادة مستوي هرمون الحليب مثل :
    • الأسباب الفسيولوجية وهي عبارة عن القلق والتوتر والإضطرابات النفسية والضغط النفسي وبعض الإضطرابات التي تحدث عند النوم .
    • الهرمون الأنثوي وهو الإستروجين والبروجيسترون للحامل ، وتكون في النصف الثاني من الدورة الشهرية وعملية الرضاعة وتعتبر من ضمن الأسباب العادية التي تخص المنطق بسبب إرتفاع هرمون الحليب داخل الدم .

    بعض الأسباب المرضية الطبية :

    • حدوث إضطراب في الغدة النخامية والتي تساعد في التأثير علي هرمون الحليب سواءا تؤدي لزيادته أو لنقصه أو إصابة الغدة النخامية بالأورام أو إصابة الخلايا التي تعمل علي زيادة مستوي هرمون الحليب .
    • الإصابة بتكيسات المبايض وتناول الأدوية التي تتسبب في حدوث بعض الأثار الجانبية ومنها بعض الأدوية التي تعمل علي علاج بعض المشكلات النفسية والأدوية التي تؤدي لحدوث الصرع والغثيان .
    • وهناك بعض الحالات التي تصيب الأطفال من الزوجين بعد الولادة حيث يتم تدفق الحليب وتكون تلك الحالة الناتجة عن تأثر الأم بالسر .
    يرجي متابعة موقع طريق كوم للتعرف علي أهم المشاكل التي تواجه المراءة الحامل وطرق علاجها 

    إرسال تعليق