ماهى مراحل النوم للأطفال ؟

ماهى مراحل النوم للأطفال ؟
    ما هي مراحل النوم للأطفال ؟، يعتبر النوم هو الإستراحة التي يحصل عليها جميع البشر من مختلف الفئات والكائنات الحية التي تتواجد علي سطح الأرض وللنوم الكثير من الخصائص المختلفة مثل الحركات الضئيلة والكائن النائم لا يمشي ولا يتحرك ولا يكتب ولا يتكلم وبمعني أصح هو لا يقوم بأي مجهود بدني ويمتنع عن القيام بالكثير من الأمور المختلفة .

    وتعتبر من ضمن الأمور التي تتسبب نتيجة للهرمون المرضي ويكون الإنسان النائم لا يكون في وضع الإنبطاح علي الأرض ويكون متوقف عن التحرك ويمتنع عن أي مجهود جسدي وهو نائم ويكون له رد فعل خاص به وتكون له مؤثرات منخفضة ويكون النائم في الغالب لا يكون له أيه رد فعل من الأصوات المنخفضة التي تتواجد من خلاله ، وتجد الكثير من الإنعكاسات للشخص النائم ولابد أن يتم إيقاظه من النوم لأنه عند النوم يكون مثل الشخص الميت والفاقد للوعي ويكون النوم له الكثير من المراحل المختلفة والتي يمكن دراستها للتعرف عليها بشكل دقيق ويتم إكتشاف الرسم والتخطيط المغناطيسي للمخ علي يدي أمريكي يدعي أسرنيسكي ، يقدم إليكم موقع طريق كوم مراحل النوم الصحية لدي الأطفال .


     ما هي مراحل النوم المختلفة ؟

    يمر النوم بالعديد من المراحل المختلفة والتي هي عبارة عن خمس من المراحل :
    مرحلة أحلام اليقظة
    • خلال هذه المرحلة يفكر الإنسان في العديد من الأمور وخاصة تلك التي يراه ، لذا هذه المرحلة تشبه إلى حد كبير أحلام اليقظة ، كما تعد هذه المرحلة مرحلة فاصلة بين النوم واليقظة ، وخلالها يقوم المخ بإرسال كميات فيرة من موجات ثيتا ، التي تعمل على إبطاء عمل باقي الموجات الموجودة في المخ .
    • غالباً ما يخالج الإنسان في هذه المرحلة العديد من المشاعر الغريبة مثل السقوط ، وهذه المشاعر ناتجة عن إسترخاء أعضاء الجسم قبل المخ ، وهذه المرحلة مدتها تترواح بين خمس وعشر دقائق ، ولكن عند بعض الأشخاص قد تطول وقد تقصر ، وذلك بناء على المشاعر والأفكار التي تسيطر على الفرد قبل خلوده للنوم .
    مرحلة مغزل النوم 
    خلال هذه المرحلة يقوم المخ بإبطاء عمله لأقصى حد ، وهذه العملية تسمى بمغزل النوم ، وغالبا ما تستغرق هذه المرحلة عشرين دقيقة ، كما أن عدد دقات القلب تقل وتستقر ، ودرجة حرارة الجسم تنخفض لتصل لحوالي 36ْ مئوية .

    مرحلة الإحساس العميق
    يقوم المخ خلالها بإصدار موجات دلتا ، وتمتاز هذه الموجات ببطئها ، كما أن هذه المرحلة تعد الرحلة الفاصلة بين الشعور بالنعاس والنوم العميق .

    مرحلة نوم دلتا
    موجات دلتا الصادرة من المخ تبدأ بالسيطرة على كافة أعضاء وخلايا الجسم بشكل كامل ، وتقوم بإبطاء أعمالهم إلى أقصى حد ممكن ، ومدة هذه المرحلة ثلاثين دقيقة ، ولكن من الممكن أن تقل أو تزيد بناء على الحالة التي تسيطر عل الفرد ، وخلالها يدخل الجسم في حالة النوم العميق .

    مرحلة النوم العميق
    مرحلة النوم العميق هي أكثر مراحل النوم تعقيد ، كما أنها تضم مرحلة الحلم أثناء النوم ، بالإضافة إلى الحالة الغريبة وهي حركة العينين بشكل سريع ، رغم حالة الاسترخاء التام التي وصل إليها الجسم ، ويرجح العلماء أن هذه الحركة للعينين ناتجة عن الحلم ، حيث إن المخ يصور للإنسان أنه يرى مجموعة من الأشياء ، وأنه يتعايش معها ، كما أنه خلال هذه المرحلة ينشط المخ لدرجة تمكنه من تحريك بعض العضلات حركة لإرادية مثل اليدين والقدمين .


    ما هو نوم الطفل ؟

    • يمر الإنسان بمراحل عمرية مختلفة ، حيث تحتاج كل مرحلة من حياته إلى عناية خاصة بها ، وذلك تجنباً لحصول أي تقصير بالجسم ، أي عدم حرمان المراحل العمرية من حقوقها المختلفة ، فيبدأ حياته بمرحلة الطفولة ، ثم مرحلة المراهقة ، وأخيرا مرحلة الشيخوخة التي يعود فيها كأنه بمرحلة الطفولة ، وتكمن الأهمية بالمرحلة الأولى ، لكونها تأهل للمراحل التي تليها .
    • يعتبر الطفل إنسان جديد الولادة، بغض النظر عن جنسه ، ويبقى في هذه المرحلة حتى يصل إلى مرحلة البلوغ ، وفي هذه الفترة يعتبر الوالدان هم الأساس في حياة الطفل ، وفي تربيته ، ففي هذه المرحلة يبدأ الطفل بالتشكل من نواحي لغوية وجسمية ، لذلك يجب على الأهل الإنتباه إلى الأساليب التي يتّبعونها في حياتهم .
    • يجب على الأهل أن يكونوا على معرفة تامة بكيفية نوم طفلهم ، حيث يفضل أن ينام الأطفال حديثو الولادة ما يقارب 16 ساعة باليوم ، بشرط أن يتم توزيع هذه الساعات على طول النهار ، وعندما يزداد عمر الطفل تقل ساعات نموه ، وتتكون مراحل النوم عند الأطفال من : الخمول ، وإغلاق العيون ، والنوم الخفيف ، والنوم العميق ثم الأعمق .

    ما هي طرق نوم الطفل ؟

    إن وضع الطفل الرضيع في مكان خاص لكي ينام ، يساعده بالتعود على أن يعرف مكان نومه ، وتعتمد طريقة نومه على العادات التي تتبعها العائلة في النوم ، لأن الرضيع لا يستطيع تميز النهار والليل ، والأمر الذي يساعده في معرفة ذلك هو إتباع روتين منظم معه ، وحتى يتم معرفة الطريقة الصحيحة لنوم الطفل يجب الإلتزام بعدة شروط ومنها :
    1. في أول أيام حياته ، ينصح بعدم وضع أي شيء تحت رأس الطفل ، لأن هذا قد يلحق الضرر بعموده الفقري .
    2. تحرص الأم على بقاء طفلها تحت ناظريها خلال الأشهر الأولى من عمره وخاصة في ساعات الليل ، وذلك من أجل الاطمئنان عليه بين حين وآخر وتلبية ندائه عند البدء بالبكاء طلب للطعام أو تغيير الحفاظ أو حتى للحصول على القليل من العطف والحنان ، وبعد إنقضاء الستة الأشهر الأولى من عمر الطفل يصبح أكثر هدوء في ساعات الليل وتقل عدد المرات التي يستيقظ فيها إلى النصف تقريب ، وهنا يمكن للأم البدء بتعويد الطفل على النوم بعيدا عنها في سرير منفصل في نفس الغرفة ، ومع إنقضاء السنة الأولى من عمر الطفل يكون نومه في الليل أكثر انتظام كما تنحصر عدد مرات استيقاظه خلال الليل في أوقات محددة تعتاد الأم عليها ، وهنا يمكن للأم البدء بتعويد طفلها على النوم في غرفته الخاصة وفصله عنها .

    للتعرف علي كيفية تعويد الطفل علي النوم في سريره الخاص وكيكفية تنظيم ساعات نومه إضغط التالي .



    ماهى مراحل النوم للأطفال ؟

    كيفية تعويد الطفل على النوم في سريره ؟

    نقل الطفل من سرير وغرفة الأم إلى سرير وغرفة منفصلة ليس بالأمر السهل خاصة إذا ما كان الطفل متعلق بأمه بشكل كبير ومعتاد على وجودها حوله في معظم الأوقات ، ولكن كلما بكرت الأم في تعويد طفلها على النوم في سرير منفصل كان تقبله لذلك أسرع ، أما في حالات الأطفال الذين يستمرون في النوم في غرف وأسرة أمهاتهم حتى السنتين وأكثر فسيكون من الصعب جدا فصلهم وتعويدهم على النوم في غرف أو أسرة منفصلة ، ويمكن للأم الاستفادة من النقاط التالية في كيفية التعامل مع طفلها خلال هذه المرحلة .

    كيفية حمل الطفل ووضعه في سريره ؟

    تعويد الطفل على النوم في سرير منفصل طمأنة الطفل وتهدئته وتوفير جو آمن له بوجود الأم معه ، حيث يتوجب على الأم التعبير لطفلها عن حبها له بالكلمات أو العناق ليشعر بالاطمئنان لوجوده في السرير الجديد ، كما يمكنها التحدث معه أو قراءة قصة له حتى يشعر بالنعاس ، وفي حال مغادرة الأم للسرير وبدء الطفل بالبكاء فيتوجب على الأم إعادة الطفل إلى السرير في كل مرة يفعل بها ذلك حتى يتعب وينام في سريره .

    الإختفاء التدريجي :
    يعتمد هذا الأسلوب على السماح للأم بالبقاء حول سرير الطفل حتى يعتاد النوم فيه ثم الإختفاء تدريجياً من حوله حتى يعتاد النوم لوحدة ، بحيث تجلس الأم أو تتمدد على السرير بجانب طفلها في الأيام الأولى ، ثم تتحول للجلوس بجانب السرير لفترة من الوقت وهكذا حتى يطمئن الطفل على نفسه ويعتاد نومه بعيد عن أمه .


    كيفية تنظيم ساعات نوم الطفل ؟

    من المهم جداً على الأم العمل على تنظيم نوم الطفل وذلك من خلال تعويده على دخول السرير والنوم في ساعة محددة ، وإذا ما شعرت الأم بأن الطفل يتهرب من النوم عند اقتراب موعده فعليها تهيئته ومساعدته على الإعتياد على النوم خلال هذه الساعة ، وذلك من خلال ارتدائه لملابس النوم وتعويده على تحضير السرير للنوم وخفت الأضواء ، كما أن تنظيم القيلولة الصباحية تساعد على تنظيم وقت النوم بحيث لا يسمح للطفل بالقيلولة قبل موعد النوم بقليل .

    إرسال تعليق

    فضلآ ضع تعليق مناسب علي المقال بما تراه مناسبآ حتي تساعد الإدارة في تقديم المزيد من الفائدة لك ↓