هل تعلم عن المعلم

هل تعلم عن المعلم
    قد يجهل الكثير من الأفراد الدور الكبير والعظيم للمعلم ، فالمعلم له فضل عظيم في المجتمع وفي الأمة كلها ، حيث يعمل علي تربية الأجيال وإعداد شباب أقوياء لديهم القدرة علي النهوض بالدولة وبالمجتمع كله ، فهو من يقوم بتعليم الأبناء القراءة والكتابة ، ويسعي لغرس جميع القيم والمباديء السامية في نفوسهم ، ولقد تنوعت الكثير من الأقاويل والمأثورات العلمية العظيمة التي تؤكد علي مدي الدور العظيم للمعلم ودوره الكبير في النهوض بالأمم والشعوب ومن أشهر هذه المقولات قول الشاعر العظيم أحمد شوقي " قم للمعلم وفيه تبجيلا كاد المعلم أن يكون رسولاً" ، وتحمل هذه الكلمات عبارات سامية تدل علي مدي المكانة العظيمة التي يحظي بها المعلم ودوره البارز في النهوض بالأمم والشعوب ، ونظرًا للأهمية الكبيرة التي يحظي بها المعلم فلقد وجدت الكثير من المواضيع في جميع مراحل الـ تعليم المختلفة التي تؤكد علي مدي الدور الكبير للمعلم في النهوض بالأمة ، وسوف نتناول بالتفصيل من خلال موقعنا طريق كوم الدور العظيم للمعلم.


    هل تعلم الدور العظيم للمعلم ؟

    يساهم المعلم في تنشئة مجتمع عظيم وراقي ، كما يتخصص في تربية الأجيال علي القيم السامية والأخلاق الحميدة ، فالرسالة التي يقوم بها المعلم تعد رسالة عظيمة وسامية تشبه لحد كبير الرسالة التي يقوم بها الأنبياء والتي تتمثل في تعليم الأبناء أسس الكتابة والقراءة وتنشئتهم علي حب الوطن والنهوض به والمحافظة عليه من أي عدوان ، وترجع المكانة العظيمة للمعلم منذ عصور الإسلام القديمة ، حيث كان المعلم يحظي بمعاملة حسنة وجيدة في جميع عهود الأمراء والسلاطين وهذا يدل علي المكانة العظيمة والمرموقة التي يحظي بها المعلم ودروه البارز في الدولة.


    واجب الأبناء نحو المعلم :

    نظرًا للمكانة السامية التي يحظي بها المعلم فيجب علي جميع الأبناء أن يكنوا له قدر كبير من الإحترام والتقدير ، ويسعوا لتوفير له جميع سبل المعيشة الكريمة ويتعاونوا معه من أجل تحقيق الرسالة العظيمة التي يسعي لنشرها ، ويجب أن توفر له الدولة مكانة راقية نظرًا لدور العظيم الذي يمثله في الدولة وتسعي لتوفير له رواتب جيدة تقديرًا لجهده العظيم في المجتمع ، فلا شك أن الإهتمام بالمعلم وبمكانته يعكس مدي الإهتمام الشديد بالعلم ويؤكد علي مدي سعي الدولة لتطويره .

    ويجب علي الطلاب أن يتأدبوا في الجلوس أمام المعلم ويلزموا الهدوء والصمت والجلوس علي مسافة بينهم وبين المعلم ، وعدم الإستهتار بأي كلام يلقيه المعلم ، مع ضرورة أن يكونوا علي قدر كبير من اللباقة في الحديث معه ، ويظهروا مدي حبهم وإحترامهم الشديد للمعلم ، كما يجب علي الطلاب ألا يقطعوا الملعم أثناء حديثه ويتركوه حتي ينتهي من الشرح ثم يسألوا بعد ذلك عن ما يقف أمامهم .

    إرسال تعليق