اذاعة مدرسية جاهزة عن الاخلاق

اذاعة مدرسية جاهزة عن الاخلاق
    اذاعة مدرسية جاهزة عن الاخلاق ، الأخلاق الإنسانية والراقية هي كل أهم تميل إليه النفس البشرية السوية وهذا ما أكدته وحثت عليه جميع الأديان السماوية، ولذلك فإن الأخلاق هي أفضل ما يمكن أن يتحلى به أي إنسان، ونظراً إلى قدرة الإذاعة المدرسية على إعطاء الدرس وإيصال المعلومة بطريقة مختلفة لكافة الطلبة والطالبات على أهمية التحلي بمكارم الأخلاق؛ حرصنا من خلال موقع طريق كوم أن نُقدم لكم نموذج اذاعة مدرسية جاهزة عن الاخلاق

    ما هي أهمية الإذاعة المدرسية ؟

    الإذاعة المدرسية هي أهم الوسائل التي أضافت إلى الطلاب العديد من المهارات والصفات الهامة في المراحل التعليمية المختلفة؛ كما أن الفائدة منها لا تعود على الطلبة المشاركين في البرامج الإذاعية فقط، ولكنها تعود أيضاً على الطلبة المستمعين، ومن أهم أهداف وفوائد الإذاعة المدرسية، ما يلي:
    • إثراء العملية التعليمية بمواضيع محل نقاش وإعداد برنامج إذاعي مصغر بطريقة سلسة تساعد على إيصال المفهوم المنشود إلى الطلاب بسهولة.
    • إعطاء الطالب فرصة للتعبير عن نفسه وعن آرائه والتحدث أمام الآخرين دون خوف أو خجل.
    • هو وسيلة أكثر من رائعة ليكون هناك تواصل وتفاهم بين الطالب ومعلمه وبين الطالب أيضاً وإدارة المدرسة.
    • يعتبر وسيلة جيدة في كل صباح تساعد الطالب على فهم طبيعة المستجدات من حوله سواء في قضايا الرأي العام وآخر الأخبار في كافة المجالات أو غيرها مع توصيل أي رسالة من المعلمين أو إدارة المدرسة إلى كل الطلاب في آن واحد.

    اذاعة مدرسية جاهزة عن الاخلاق

    بسم الله ذو الفضل والأنعام دائم الإحسان جزيل الخير والشكران، والصلاة والسلام على سيد ولد آدم من لا نبي بعده سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ..

    أما بعد،،،

    أعزائي وإخواتي الطلبة والطالبات الكرام ومدير المدرسة الموقر وكل معلمينا الأعزاء، يُسعدني أن أصحبكم اليوم في رحلة قصيرة في هذا الصباح المشرق استعرض لكم فيها برنامج إذاعي عن الأخلاق الحميدة وضرورة التحلي بها، وهذا البرنامج من إعداد طلبة وطالبات الصف (ـــــــ).

    والآن مع أولى الفقرات ......

    أولاً القرآن الكريم

    من دواعي الشرف والعزة أن نبدأ برنامجنا الإذاعي اليوم بآيات الذكر الحكيم مع الطالبة صاحبة الصوت الذهبي / ــــــــ

    قال تعالى في صورة القلم في وصف رسول الله صلَّ الله عليه وسلم [الآيات: 1 : 4]: "ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ (1) مَا أَنْتَ بِنِعْمَةِ رَبِّكَ بِمَجْنُونٍ (2) وَإِنَّ لَكَ لَأَجْرًا غَيْرَ مَمْنُونٍ (3) وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ (4)"

    وقال تعالى في سورة آل عمران [الآية: 134]: "الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ ۗ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ"

    ثانياً: الحديث الشريف

    وبعد الاستماع إلى آيات القرآن التي عطرت أذاننا وطمأنت قلوبنا، سوف ننتقل إلى فقرة الحديث الشريف مع الطالب المتفوق / ــــــــ

    عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله ﷺ سُئل عن أكثر ما يُدخل الناس الجنة فقال: "تقوى الله وحسن الخلق".

    ثالثاً: كلمة عن الأخلاق

    والآن مع فقرة الموضوع العام والتي تتناول كلمة هامة عن الأخلاق تلقيها على مسامعنا الطالبة / ــــــــــ

    اخواتي الطلبة والطالبات،،، من منا لا يُقدر عظيم الأخلاق؟، ومن منا لا يتمنى أن يتحلى بأجمل الأخلاق؟ من المؤكد أننا جميعاً نقدر الأخلاق ونرى أنها من أسمى المعاني التي تُطهر النفوس وتساعد على زيادة المحبة والترابط بين أبناء المجتمع والأمة، وتنقل صورة حسنة أيضاً عن أبناء هذه الأمة.

    وقد عرض زملائي في الفقرات السابقة ما يؤكد حرص الدين الإسلامي الحنيف على ضرورة التحلي بأفضل الأخلاق وأكرمها، وأن رسولنا الكريم ﷺ هو اللبنة التي جاءت لتكمل مكارم الأخلاق، وقد نادت باقي الأديان السماوية أيضاً كالمسيحية واليهودية بضرورة اتباع الأخلاق الحميدة.

    ومن أهم الأخلاق التي يجب أن يتحلى بها كل إنسان هي: الصدق، الأمانة، الكرم، التواضع، مساعدة الفقراء، ومعاملة الآخرين برفق، والتسامح والابتعاد عن التعصب أو العصبية الدائمة، والابتعاد أيضاً عن السباب والألفاظ الفظة الغير لائقة والتوقف الغيبة والنميمة، وعدم جرح مشاعر الآخرين، وطاعة الآباء وغيرها من الأخلاق الطيبة.

    رابعاً: فقرة الحكمة

    في هذه الفقرة سوف نستمع إلى مجموعة من أروع الحكم عن الأخلاق، وسوف يقدمها الطالب المميز / ـــــــــ
    • الشخص الخلوق هو من يسكت عن الغضب، ويخجل عند المدح، ويسكت عندما يهجوه أو يسبه آخر.
    • لا تظهر حقيقة الأخلاق إلا في أوقات الشدة.
    • التحلي بحسن الخلق ومكارم الأخلاق هي أهم قوارب النجاة من خزي الدنيا وعذاب الآخرة.

    خامساً: الختام

    والآن أعزائي المستمعين لهذا البرنامج الإذاعي تكون قد انتهت رحلتنا ووصلنا إلى فقرة الختام التي تستوجب علينا أن نقدم الشكر والعرفان إلى كل من ساهم في إخراج هذا البرنامج الإذاعي بهذا القدر من الجودة والإتقان ونشكر معلمنا الفاضل (ـــــ) مشرف البرنامج الإذاعي، ونشكر أيضاً كافة الهيئة التدريسية وكافة الزملاء والزميلات الذين استمعوا بإنصات إلى هذا البرنامج الإذاعي.

    لكم مني أجمل تحية ..... أختكم / (ـــــــــــ).

    إرسال تعليق