موضوع تعبير عن عيد الأم بالعناصر

موضوع تعبير عن عيد الأم بالعناصر
    موضوع تعبير عن عيد الأم بالعناصر ، الأم هي نبع الحنان والمصدر الدائم للحب الذي لا ينفذ مهما مرت عليه السنون والأعوام، وتكريما إلى كل أم تم تخصيص يوم خاص أطلق عليه (عيد الأم) للتعبير لكل أم عن مدى الشكر والامتنان لما قدمته لأبنائها وللمجتمع طوال حياتها، ومن هذا المنطلق قررنا على موقع طريق كوم أن نقدم لكم موضوع تعبير عن عيد الأم بالعناصر شامل.

    موضوع تعبير عن عيد الأم بالعناصر

    إذا كنت عزيزي الطالب تبحث عن نموذج موضوع تعبير عن عيد الأم بالعناصر شالم به عدد ضخم من أهم المعلومات حتى يساعدك على أن تقوم بكتابة الموضوع بنفسك؛ فإننا نقدم لكم موضوع تعبير عن عيد الأم يشمل العناصر التالية:

    • مقدمة موضوع عن عيد الأم.
    • فضل الأم على أبنائها وعلى المجتمع.
    • ما هو عيد الأم ومتى بدأ الاحتفال به ؟
    • الأم في الإسلام وكيف أوصانا الله ورسوله بضرورة بر الأم والأب.
    • أجمل ما كتب الشعراء عن الأم.
    • واجبنا تجاه الأم والأب.

    مقدمة موضوع عن عيد الأم

    من المؤكد أن عيد الأم والاحتفال به يشغل عقل وتفكير كل الأبناء خصوصاً مع اقتراب موعد عيد الأم الموافق الحادي والعشرين من شهر مارس من كل عام، نظراً إلى دور الأم البارز والمؤثر في حياة أبنائها وسعي كل منهم إلى التعبير عن الشكر والامتنان لها بكل السبل الممكنة، ومن هنا جاءت أهمية عيد الأم؛ فدعونا نتعرف من خلال الفقرات التالية على فضل الأم ومكانتها في الإسلام وواجبنا تجاهها.

    فضل الأم على أبنائها وعلى المجتمع

    الأم هي الأصل والنواة الأولى لأي مجتمع ناجح؛ حيث أن الأم هي كل شيء في حياة أبنائها منذ نعومة أظافرهم وطوال عمرها، وهي أيضاً رمز السكينة والأمان والحنان للأبناء، وهي المدرسة الأولى لهما وهي المربي والمعلم الأول وهي التى تمرض حين تعبهم وهي التي تقف بجوارهم في كل الأوقات والظروف، مما يؤكد لنا أن صلاح الأمهات هو أساس صلاح المجتمع لأن الأم هي التي تضحي بزهرة شبابها وسعادتها ووقتها من أجل أبنائها وهي التي تساعد على إفراز أجيال سوية وعلى دين وخلق لديهم القدرة على حمل مسؤولية إصلاح المجتمع وتقدمه.


    ما هو عيد الأم ومتى بدأ الاحتفال به ؟

    أما يوم عيد الأم فهو يوم 21 مارس في مصر، وفي كل دولة يوجد يوم خاص للاحتفال بالأم؛ وهناك اعتقاد بأن الاحتفال بيوم الأم بدأ منذ القرون الماضية والحضارات القديمة مثل الحضارة اليونانية وغيرها، كما أن مفهوم عيد الأم في بعض البلدان يكون مختلف مثل المملكة المتحدة وغيرها حيث أنهم يحتفلون بيوم الأم تقديرا للسيد المسيح (عليه السلام)، وهناك اعتقاد أيضاً بأن الاحتفال بالأم في يوم مخصص لها قد بدأ في القرن السادس عشر.

    أما فيما يخص يوم الاحتفال بعيد الأم في جمهورية مصر العربية فهو له قصة خاصة تتلخص في ذهاب إحدى الأمهات إلى الصحفي المصري الشهير (مصطفى أمين) تشكي من عقوق أبنائها وتعرضها للإيذاء بسبب هؤلاء الأبناء، ومن هنا كانت الشرارة الأولى والتصميم على أن يكون هناك يوم خاص للاحتفال بالأم وكان هذا التاريخ يوافق اليوم الحادي والعشرين من شهر مارس ومنذ ذلك الوقت وقد أصبح عيد الأم يوم رسمي وهام في مصر.

    الأم في الإسلام وكيف أوصانا الله ورسوله بضرورة بر الأم والأب

    يقول الحق جل وعلا في القرآن الكريم سورة لقمان الآية رقم (14):
    "وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَىٰ وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ"
    ومن الأحاديث النبوية التي وردت عن رسول الله صلَّ الله عليه وسلم:
    "حديث أبي هريرة  قال: جاء رجل إلى رسول الله ﷺ فقال: يا رسول الله، من أحق الناس بحسن صحابتي؟ -يعني: صحبتي، قال: أمك قال: ثم من؟ قال: أمك، قال: ثم من؟ قال: أمك، قال: ثم من؟ قال: أبوك. متفق عليه"
    وهنا إشارة صريحة إلى أن الأم هي التي شقيت وتعبت وتحملت آلام الحمل والوضع، وأن الأم هي السبب في وجود الأبناء وتربيتهم، فهي تفضل راحة الأبناء على راحتها وتفضل فرحتهم على فرحتها، وإذا مرض الابن مرضت معه وإذا فرح فرحت معه وشاركته كل أمور حياته سواء فرح أو ألم أو حزن، وسهلت له كل ما يريد الوصول إليه، وبالتالي فهي أولى الناس في الدنيا بحسن صحبتها.

    وعندما جاء أحد الأشخاص إلى الإمام مالك يسأله في أمر يخص أباه وأمه فقال له: "أطع أباك ولا تعص أمك"، وتفسير ذلك أن الإمام مالك (رحمه الله) يشير إلى أن طاعة الأم مقدمة؛ بمعنى أن يُطاع الأب فيما لا يكون معصية للأم، مما يؤكد أهمية إرضاء الأم وطاعتها.


    أجمل ما كتب الشعراء عن الأم

    الكثير من الشعراء سطروا أشعاراً رائعة تتحدث عن الأم وفضل الأم، ومن أهم هذه الأشعار وأجملها؛ ما يلي:

    العيشُ ماضٍ فأكرِمْ والدَيكَ بهِ *** والأُمُّ أوْلى بإكرامٍ وإحسانِ *** وحَسبُها الحملُ والإرضاعُ تُدْمِنُهُ
    ومن قصيدة الأم مدرسة للشاعر حافظ إبراهيم:

    الأم مـــدرســـة إذا أعــددتــهــا
    أعـددت شـعباً طـيب الأعـراق
    ***
    الأم روض إن تــعـهـده الـحـيـا
    بــالــري أورق أيــمــاً إيـــراق
    ***
    الأم أســتــاذ الأســاتـذة الألـــى
    شـغـلت مـآثـرهم مــدى الآفـاق

    واجبنا تجاه الأم والأب

    والآن بعد أن تعرفنا على فضل الأم الذي من المؤكد أن كل ابن وابنة يشعرون به ويلمسونه جيداً ويعلمون مدى أهمية ودور الأمهات والآباء في حياتهم؛ ولذلك من المهم جداً أن يحرص كل الأبناء على بر آبائهم وأن يجعلوا رضاهما من أهم أهداف حياتهم حتى ينالوا رضا الله تعالى الذي لا يناله أي شخص إلا برضا والديه عنه، فالإحسان إلى الإباء وتلبية طلباتهم وإقامة شئونهم خصوصاً عند الكبر من أهم الواجبات التي يجب على كل الأبناء القيام بها على أكمل وجه.

    ومن المهم أن نذكر أيضاً أن بر الأمهات والآباء لا يكون في حياتهم فقط؛ بل يمكن أيضاً لأي شخص فقد أمه أو أبوه أن يبرهما من خلال الدعاء الدائم لهما وإقامة الصدقات الجارية بأسمائهم قدر المستطاع.

    وفي النهاية أعزائي الطلاب نحن نأمل أن يعي كل طفل وكل ابن دور أمه وأبوه في حياته وأن يحاول جاهداً أن يكون ابناً باراً لأن بر الوالدين هو مفتاح النجاح في الحياة، وبالتالي نجاح المجتمع وتقدمه.

    إرسال تعليق