إذاعة مدرسية عن الاختبارات والاستعداد لها

إذاعة مدرسية عن الاختبارات والاستعداد لها
    إذاعة مدرسية عن الاختبارات والاستعداد لها ، دائما ما تمثل فترة الامتحانات أوقات صعبة مليئة بالقلق والتوتر والرهبة من خوض الامتحانات ولاسيما في المراحل الدراسية التي تحدد مصير الطالب وخصوصاً الشهادة الثانوية، وبشكل عام تمثل الامتحانات رمزاً للرهبة والخوف لكل الطلبة والطالبات في كافة المراحل الدراسية، ولذلك يجب أن يتم توجيه الطلاب إلى كيفية الاستعداد للامتحانات بشكل جيد حتى تمر عليهم دون أي قلق أو توتر أو أي اضطرابات نفسية أخرى، ومن هنا حرص موقع طريق كوم على أن يقدم لكم برنامج إذاعة مدرسية عن الاختبارات والاستعداد لها

    إذاعة مدرسية عن الاختبارات والاستعداد لها

    الإذاعة المدرسية تعتبر وسيلة تعليمية رائعة لا مثيل بها في تدريب الطلاب على أخلاق وصفات يجب أن يتحلوا بها إلى جانب دورها في زيادة درجة الوعي والمعرفة والاطلاع لدى الطلاب سواء للطلاب الذين يقومون بإعداد وتقديم البرنامج الإذاعي أو المستمعين إليه، ولذلك فإن كافة المدارس في البلدان المتقدمة لن تتخلى حتى اليوم عن البرنامج الإذاعي اليومي لما له من تأثير إيجابي وفعال على شخصية الطلاب، ونظراً إلى علمنا بما يعانيه الطلبة والطالبات من اضطرابات نفسية شديدة خلال فترة الامتحانات نتيجة عدم الاستعداد النفسي الجيد لها؛ سوف نعرض لكم برنامج إذاعي مميز وهام يساعد الطلاب على اجتياز الامتحانات باطمئنان وسلام.

    مقدمة البرنامج الإذاعي

    بسم الله والحمد لله، أصبحنا وأصبح الملك لله، ولا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، ونصلي ونسلم على خاتم الأنبياء والمرسلين المبعوث رحمةً للعالمين سيد الثقلين وإمام المرسلين سيدنا محمد صلوات ربي وسلامه عليه ،،،، يسعدني إخواني الطلبة والطالبات أن أصحبكم اليوم في برنامج إذاعي جديد من برامجنا الإذاعية المميزة والذي قد قام بإعداده لنا اليوم طلبة وطالبات الصف (ــــ) وتحت إشراف المعلم الفاضل (ــــــــ) فهيا بنا نبدأ في أولى فقرات البرنامج الإذاعي .....

    فقرة القرآن الكريم

    من دواعي الفخر والسعادة أن نستهل برنامجنا الإذاعي اليوم مع أروع الحديث وهو كلام الخالق عز وجل، وسوف يلقي علينا فقرة القرآن الكريم الطالب المتفوق/ (ــــــ) صاحب الصوت المميز الذهبي ما تيسر من آيات القرآن الكريم:

    قال تعالى في سورة الرعد الآية رقم [28]:
    "ٱلَّذِينَ ءَامَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ ٱللَّهِ ۗ أَلَا بِذِكْرِ ٱللَّهِ تَطْمَئِنُّ ٱلْقُلُوبُ"
    ويقول عز وجل في سورة الحشر الآيات [22: 24]:
    " هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ۖ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ ۖ هُوَ الرَّحْمَٰنُ الرَّحِيمُ (22) هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ ۚ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ (23) هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ ۖ لَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَىٰ ۚ يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (24)"

    فقرة الحديث النبوي الشريف

    أما الآن أعزائي المستمعين الكرام؛ سوف ينتقل المايك إلى الطالب/ (ــــ) ليروي على مسامعنا أحد الأحاديث النبوية الشريفة ...
    عن ابن عباس (رضي الله عنه) قال، قال رسول الله صلَّ الله عليه وسلم:
    «يا غلام، إني أُعلِّمُكَ كلماتٍ: احفظ الله يحفظك، احفظ الله تجده تجاهك، إذا سألت فاسأل الله، وإذا استعنت فاستعن بالله، واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيءٍ لم ينفعوك إلا بشيءٍ قد كتبه الله لك، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيءٍ لم يضروك إلا بشيءٍ قد كتبه الله عليك، رُفِعَت الأقلام وجفت الصحف» (رواه الترمذي وقال: حديث حسن صحيح)

    فقرة كلمة الصباح

    بعد أن تعطرت مسامعنا واطمئنت قلوبنا بالاستماع إلى القرآن الكريم والحديث الشريف، دعونا نلقي عليكم الآن كلمة صباح عن الاستعداد للامتحانات، وهي من إعداد وتقديم الطالبة/ (ـــــــ)

    إخواني الطلبة والطالبات، من المؤكد أننا جميعاً نشعر بنوع من الرهبة والخوف مع قدوم موسم الامتحانات، ولكنني من خلال القراءة والاطلاع وجدت أن الخوف من الامتحانات قد يكون راجعاً إلى عدم وجود الثقة بالنفس، حيث أن الطالب المجتهد والمتفوق لن يتمكن من أن يبلغ أعلى المنازل أو يحقق النجاح الباهر إذا ما كان ينقصه التحلي بقدر مناسب من الثقة بالنفس.

    ولعل آيات الذكر الحكيم والأحاديث النبوية الشريفة التي قام بذكرها الزملاء الأفاضل تعكس لنا وتبرهن أهمية أن يكون كل إنسان متمتعاً بقدر جيد من الثقة في نفسه ومطمئناً بأنه لن يرى سوى قدر الله له.

    وبالتالي فإن كل طالب عليه أن يبذل قصارى جهده في المذاكرة والاجتهاد والاستعداد جيداً للامتحانات وأن يترك النتيجة على الله جل وعلا وأن يكون على يقين بأن الله تعالى لا يضيع أجر من أحسن عملاً.

    وأريد أن أهمس في أذن كل طالب وطالبة أن الامتحانات الدراسية ما هي إلا تدريب وتأهيل لكل منا على مواجهة الامتحانات والاختبارات الأخرى الحقيقية التي سوف يواجهها على مدار حياته سواء كانت حياة شخصية أو عملية أو غيرها.

    وفي النهاية أؤكد على أهمية أن يدع كل طالب الخوف والرهبة وأن يقضي متوكلاً على الله واثقاً من توفيقه؛ لأن الخوف والقلق والاضطراب النفسي لن يجني سوى نتائج سلبية نحن جميعاً في غني عنها،،،، وأشكر لكم حسن الاستماع، اختكم الطالبة/ ــــــ

    فقرة نصائح وأخطاء

    أعزائي الطلاب بعد أن استمعنا إلى فقرة كلمة صباح، علينا أن نوضح لكم أنه يوجد مجموعة من الأخطاء التي يقع بها بعض الطلاب وتتسبب في الإخفاق في الامتحانات، مثل:
    • الاعتماد على الحفظ فقط دون الفهم للمعاني والأفكار الخاص بدروس المواد المختلفة وبالتالي نسيان المعلومات وعدم القدرة على الإجابة عن الكثير من الأسئلة.
    • عدم تنظيم الوقت والإسراف في استخدام الإنترنت ومشاهدة التلفاز وغيرهم.
    • النوم نهاراً والسهر ليلاً من أهم أسباب عدم القدرة على التركيز وتذكر الإجابات.
    ولذلك فمن أهم النصائح التي نقدمها لكم للاستعداد الجيد للامتحانات؛ ما يلي:
    • المذاكرة الصحيحة لا تقوم على الفهم فقط أو الحفظ فقط وإنما تتطلب وجود موازنة بين الاثنين.
    • تنظيم الوقت وتحديد ساعات المذاكرة وساعات الترفيه وساعات النوم من أهم أسباب التفوق الدراسي.
    • يجب على الطالب أن يقوم بعمل ملخصات وعناوين رئيسية لكل درس حتى يتمكن من دراسته وتذكره فيما بعد بسهولة.
    • كما يجب التدريب على حل بعض نماذج الامتحانات للسنوات السابقة لفهم طبيعة وشكل أسئلة الامتحانات، وهكذا.

    خاتمة برنامج إذاعي

    والآن أعزائي الطلبة والطالبات بعد أن قدمنا لكم إذاعة مدرسية عن الاختبارات والاستعداد لها وتعرفنا على الطريقة الصحيحة للمذاكرة والأخطاء التي يجب تجنبها وأهمية التحلي بالثقة بالله والثقة بالنفس، نكون قد وصلنا إلى نهاية برنامجنا الإذاعي اليوم، ولا يسعنا إلا أن نشكركم جميعاً وأن نوجه تحيه وشكر خاص لمدير المدرسة الموقر والمعلمين الأجلاء وكل الطلبة والطالبات لحسن الاستماع،،، كانت معكم أختكم الطالبة/ (ــــــ)،،، شكراً والسلام عليكم .. 

    إرسال تعليق